Modern technology gives us many things.

للإبداع وجه واحد فقط…

0 1٬090

تعرف على الإبداع الفطري!!

كثر اللغط في موقع” فرسان الثقافة” عن الخيبة السياسية والاجتماعية التي وصل إليها العالم العربي

و رفعت من وتيرتها الانانية والمادية، المنتشرة ، لكن غاب عن ذهنهم أن الجنس العربي مبدع فطرة وواقعا.

ونظن أنه السبب الأول لجعلهم اصدقاء العالم………….


كنت وسط مجموعة رائعة  من خريجي البرمجة اللغوية العصبية   مساء اليوم،والمثقفات العربيات اللواتي أعتز بمعرفتهن.

وقد تجول نصفهم حول العالم  فعرفن  الكثير..  أسمع وأترنم بصوت الشباب الواعد…

قالت الخبيرة ن م:

في تركيا  أرى أن الطالب أو البارع التركي قد  تكلس الذهن هناك، رغم الاجتهاد والعمل الدؤوبـ،  فلا يعرف  المبدع سوى ما يتقن ولا يتعداه…

تقول المهندسة غ ح: في كندا لاحظت أن الطالب  الكندي وغيره في مدرسته يعرف ببراعته في مادة معينة يوجه في الإعدادية  ليدرس اكاديميا …ولا يتقن غير مادرس  مستقبلا فقط…

قالت الخبيرة ر م:

كان السباك  في منزلنا ،يصلح عدة أمور ، فسمع ما قاله  ابني متساءلا عن مشكلة عصية في حاسوبه،، فعلمه حل المشكلة بسرعة!!..

ثم صلح الصنابير.. ومضى….!!!

ولن أنس أستاذي م ت ، الذي أعتقد أنه سوف يعود للغربة بحصيلته من البرمجة ، فوجدهم سبقوه أشواطا…فاحتار إلى أين يذهب وقد تجاوز فكره الحدود …يريد منفذا..

تقول الخبيرة وطالبة كلية المكتبات: ن ذ

خياط الحي مثقف.. يدهش طلاب الحي بمعارفه العميقة…فيقول لهم:

-ليس الإبداع بالشهادات…إنها للعمل أو الرياء والمفاخرة،…

فدرس الثانوية من جديد،  ثم درس في الجامعة، وغذا أستاذا فيها الان، بكل تواضع ، ومازال خياطا…

مسؤول صيانة موقع مشهور، يتقن التصميم  الاعلاني ومونتاج الفيديو ،وصيانة السيارات، والبرمجة بأنواعها…!!!يقول:

-أنا أوافق على خوض الصعب..ثم أتعلمه…

تذكرت والدي رحمه الله…الذي اتقن صنع المفروشات فكنا كل سنة ندخل غرفتنا فنراها جديدة….. تعلم الموسيقا.. وارسلنا نتعلم،كتب القصة الأدبية والمسرحية.. وكان قاضيا..!!!

**********
يعارض المهندس ا لسوري ظ ح هذا الطرح  قائلا:

الإبداع فطري دوما، لكن الدكتاتوريات ، تقيد فتصبح الحكمة:

الحاجة أم الاختراع، وفي البلاد التي تفتح باب الابداع على مصراعيه، يبقى الإبداع فطريا، لكن معتنى به فالجميع يربحون….

******

الهاكر العربي مهارته ذاتية عصامية، لا يدري عنه أحد، أحد الموهوبين في البرمجة ذهب لمعهد لدعم طريقه فوجد نفسه متقن للبرمجة اكثر من أستاذها.

في الغرب الهاكر المكتشف  صدفة  بمهارة مكتسبة وبممارسة ذاتية،  ثمنه غالٍ جدا، وهذا دليل على أن الشهادة لم تكن هي الحكم ، لكنها الظروف…

تجعل المبدع المزيف مشهورا، والعادي معروفا، والحقيقي مغمورا .. يبقى بين الكواليس ينتظر  فرصة.. وفي الحقيقة هو ينتظر جيلين ليعرفه الناس…والعالم ويفيدوا منه..

د. ريمه الخاني-خاص جوالك التقنية

( الصورة للمحكم الدولي  الراحل عبد الإله الخاني).

1-11-2015

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.