گیاهی ترین گیاهی ترین AnzanDigital فروشگاه
الرئيسية / تقنيات / لماذا لانحافظ على حواسيبنا المحمولة؟؟

لماذا لانحافظ على حواسيبنا المحمولة؟؟

صدفة توقعت أني قد وصلت الحاسوب بالكهرباء، لكن تبين أنه غير موصول جيدا، فاخرج لي عبارة: من الأفضل تغيير البطارية.

صدفة، كانت وصلة USB معلقة بحامل مفاتيحي، ومن كثرة استعمالها مع المفاتيح الثقيلة لم تعد تعمل جيدا!.

صدفة ، طفلي يعبث به ، ولم أنتبه، إلا وقد محا ملفات مهمة عندي.

حالات من الإهمال ، وعدم الحرص منها مايمكن تفاديه، ومنه مالا يمكن تفاديه.فلماذا لانزيد معدل الحرص قليلا؟؟؟.

فنقودنا لانقطفها من على الشجر!.

عامر عكور لديه بعض ملاحظات للحفاظ على حاسبونا (فئة ألترا بوك -لكن يمكن الإفادة من بعض ماورد) ، حامل نافذتنا  وىمالنا وطموحاتنا للخارج:كيف تحافظ على بطارية كمبيوترك المحمول لأقصى وقت ممكن؟

يمتاز الكمبيوتر من فئة ألترا بوك بطاقة بطاريته الأطول من الكمبيوترات المحمولة التقليدية

مع التطور التكنولوجي السريع جداً، ومع الطفرة تلو الطفرة التي أتت بشكل مباشر على سوق وعالم الهواتف والأجهزة اللوحية الذكية، اتفق أغلب مستخدمو الهواتف الذكية المتحركة، على أن هنالك مشكلة رئيسية تواجه أغلب هذه الهواتف بغض النظر عن نوعها وموديلها والشركة المصنعة والمنتجة لها. وركز هذا الاتفاق الضمني على مشكلة سرعة نفاذ بطارية الهاتف، واستنزافها بشكل سريع.
وعليه قامت الكثير من الشركات العالمية بوضع حلول جذرية والحد من هذه المشكلة والقضاء عليها تدريجياً، إما في النسخ الجديدة من هواتفها من خلال بطاريات ذات سعات تخزينه أكبر، أو من خلال طرحها لتحديثات متتالية في أنظمة تشغيلها، تساعد في تحسين أداء بطارية الهاتف وتقلل من صرفها وخصوصاً العشوائي للطاقة.

بطارية اللابتوب

ورغم ما تقوم به الشركات العالمية في محاربة سرعة نفاذ واستنزاف بطارية الهاتف الذكي، ورغم مئات البرامج والتطبيقات التي تحاول الحد من هذه المشكلة لأقصى درجة ممكنة، لم نسمع إلا نادراً عن حلول جوهرية ومثالية، تقوم بها الشركات العالمية للحد من هذه المشكلة أو محاولة إصلاحها في الكمبيوترات المحمولة التي تطرحها في الاسواق من نوع لابتوب.
وبات شاحن اللابتوب هو الرفيق الصدوق لمستخدم هذا الجهاز، وأصبح ملازماً له في كل مرة يريد بها العمل عليه أو استخدامه لإنجاز مهمة معينة أو التعامل معه وإنجاز أعماله اليومه التقليدية عليه.
ورغم أن بعض الشركات العالمية قامت بالفعل بحل جذري لمشكلة سرعة نفاذ بطارية الكمبيوترات المحمولة، وزيادة فترة صمودها وإستخدامها لأطول فترة ممكنة، إلا أن هذه الحلول إقتصرت في الغالب على الكمبيوترات من فئة “ألترابوك”، فباتت هذه الأخيرة تعطي المستخدم وقت أطول يصل إلى 5 أو 8 ساعات من العمل المتواصل في بعضها، مقارنة بثلاث ساعات في أفضل الكمبيوترات المحمولة التقليدية من نوع لابتوب.

حلول عملية

فإذا كنت اليوم أحد ملاك الكمبيوترات المحمولة التقليدية من فئة لابتوب، والتي تحتوي على قرص صلب متحرك، من نوع “أس أس دي”، وكنت تعاني من مشكلة سرعة نفاذ البطارية في كمبيوترك الجديد، وحتى القديم الذي لم يمضي عليه سنه منذ شراءك له، فالأجدر بك أن تتطلع على هذه الخطوات التالية، التي من المؤكد أنها ستعطيك بلا شك أقصى وقت ممكن من طاقة بطارية كمبيوترك المحمول قبل الحاجة إلى إعادة شحنها.

1- قم في البداية وإذا كان كمبيوترك قديم بتحميل أحد البرامج المجانية، التي تقيس لك مدى صلاحية وعمر بطارية الكمبيوتر الخاص، بك. ويمكن ذلك بكتابة هذه العبارة في محرك البحث جوجل (laptop battery life program). مثل هذه البرامج مهمة لأنها تشير إذا كان هنالك مشكلة في بطارية جهازك، وإذا كان هنالك ضرورة لإستبدالها.

2- تخفيض إنارة الشاشة: قد لا تكون هذه الفكرة محببة للكثير من المستخدمين، إلا أنك إذا قمت بها ستضمن لك إطالة فترة إستخدام البطارية إلى أقصى وقت إضافي ممكن، قد يتجاوز الساعة أو أكثر في الكثير من الأحيان، حيث تعتبر الشاشة هي المستهلك الاساسي ورقم واحد في إستهلاك طاقة بطارية الكمبيوتر المحمول. يمكنك إستخدام هذه الطريقة في الأوقات الحرجة التي ترغب بها في إستخدام الكمبيوتر لأمر هام جداً ولا تمتلك شاحن الجهاز معك.

3- إطفاء كافة تقنيات الإتصال والإتصالات: وخصوصاً تقنيات الواي فاي وتقنيات البلوتوث، وحتى تقنيات الجيل الثالث للإنترنت إذا توفر في جهازك. تعتبر هذه التقنيات مصدر أساسي في إستهلاك بطارية الكمبيوتر المحمول، وإطفاءها عند عدم الحاجة إليها وإلى إستخدامها يعتبر من الأمور المهمة جداً في إطالة فترة إستخدام الكمبيوتر المحمول لأطول فترة ممكنة.

4- أغلاق التطبيقات والبرامج التي تعمل في الخلفية والخفاء: حيث أن مثل هذه البرامج تسهم في إستمرار عمل المعالج المركزي بشكل مستمر، وهو الأمر الذي يتطلب طاقة إضافية، يتم إستهلاكها من بطارية الكمبيوتر، بشكل أكبر بكثير مما لو كانت مثل هذه البرامج والتطبيقات غير فعالة. يمكن معرفة التطبيقات الفعالة والتي تعمل بالخفاء بالضغط على الأزرار (Ctrl+Alt+Esc) في لوحة المفاتيح في نظام التشغيل ويندوز، حيث ستظهر لك نافذة جديدة، تظهر لك أقسام مختلفة منها (CPU, Memory, Disk) ما يهمك هو المعالج المركزي والرام، قم بالضغط على إسم البرنامج الذي يظهر بجوار النسبة المئوية المرتفعة، بالزر الأيسر للفأرة، ثم إضغط بعد ما تتأكد أنك لا تريد هذا البرنامج أن يعمل بالخلفية على عبارة End Task، للتوقف عمل هذا البرنامج مؤقتاً. كرر هذه الطريقة مع كافة البرامج التي تظهر نسب أداء عالية إلى جوارها.

5- التخلص من الأجهزة الملحقة: تعتبر الأجهزة الإضافة الملحقة بالكمبيوتر المحمول على إختلاف أنواعها مصدر مهم في إستهلاك طاقة بطارية الكمبيوتر، وحتى الفأرة الخارجية والميموري أو الفلاش الخارية تؤثر على بطارية الكمبيوتر في حال كانت موصولة بشكل مستمر عند إستخدام الجهاز.

6- مشغل الأسطوانات: هو من القطع التي تستهلك جزء كبير من بطارية الكمبيوتر، فحاول قد المستطاع إستخدام المواد على القرص الصلب مباشرة بدلا من إستخدامها عبر مشغل الأسطوانات، وذلك بنسخ هذه المواد من الأسطوانة إلى القرص الصلب، لتفادي الطاقة التي قد يستنزفها القرص الصلب بدورانه السريع جداً.

7- وضعية السبات بدلاً من الإستعداد: تعتبر وضعية الإستعداد Standby هي الخيار المفضل للكثير من المستخدمين للكمبيوترات المحمولة، وذلك بإقفال شاشة اللابتوب فقط، ورغم أن هذه الطريقة توفر بدون شك في بطارية الكمبيوتر، إلا أن وضعية السبات Hibernate، تمتاز بقدرتها الأعلى لحفظ طاقة البطارية، لأنها تقوم بقفل كل شيء في الكمبيوتر كما لو أنك عملت Shut Down، إلا أن الفرق أن وضعية السبات تعيدك إلى آخر حالة كنت عليها قبل تطبيق هذه الوضعية. يمكن ايجاد هذه الوضعية في خيارات البطارية في Control Panel.

8- تعدد المهام: قد تؤثر عملية فتح أكثر من تطبيق وبرنامج في كمبيوترك على ذاكرة الجهاز، مما يؤدي إلى تراجع في أدائه. كما أنها تؤثر وبشكل مباشر على طاقة بطارية الكمبيوتر، حيث أن فتح أكثر من تطبيق أو برنامج أو أكثر من صفحة إنترنت في نفس الوقت، يجعل المعالج المركزي يعمل بالطاقة القصوى، مما يجعله يتطلب طاقة إضافية تستهلك كم أكبر من طاقة بطارية الكمبيوتر.

9- عمل إعادة ترتيب للملفات المخزنة على القرص الصلب: تعتبر هذه العملية أو ما يمسى “Defragment” للقرص الصلب وبشكل دوري، من الطرق المجدية في تسريع القرص الصلب وزيادة سرعة وأداء فتح البرامج والتطبيقات والتعامل معها. كما أنه تساعد وبشكل مباشر في حفظ طاقة البطارية، حيث تقلل عملية بحث قارئ القرص الصلب على البيانات المبعثرة بداخلة، وذلك لأنه هذه العملية ترتب الملفات للبرامج والمواد المخزنة على القرص الصلب جنباً إلى جنب، مما يساعد في سرعة قراءتها والتقليل في البحث عنها، وبالتالي التوفير في طاقة البطارية.
ويمكنك عمل هذه الخطوة إما بتحميل البرامج المجانية مثل (Smart Defrag 2) أو من خلال الأدوات المتوفرة في نظام ويندوز، وذلك بالذهاب إلى القرص الذي ترغب في عمل هذه العملية عليه، والضغط عليه بالزر الأيمن للفأرة، ثم الذهاب إلى قسم Properties، بعد ذلك إختيار القسم Tools، ثم الذهاب إلى Defragment.

10- إستبدال القرص الصلب المتحرك إلى آخر ثابت: تأتي أغلب الكمبيوترات التقليدية بأقراص تخزين داخلية متحركة من نوع HDD، وذلك على العكس من الكمبيوترات من فئة ألترا بوك، التي تأتي بأقراص تخزين داخلية ثابته من نوع SSD. وتعتبر هذه الأخيرة مثالية جداً في توفير طاقة بطارية الكمبيوتر إلى حد كبير جداً قد يتجاوز الخمسين بالمائة، كما أنها تمتاز بسرعتها الفائقة التي تتجاوز سرعة التقلدية المتحركة أكثر من 100 مرة.

11- إستخدام الوضعيات الجهاز والمقدمة من الشركة المصنعة للجهاز: حيث يمتلك كل كمبيوتر وضعيات خاصة بحماية طاقة بطارية الجهاز، يفضل أن تقوم بإستخدامها. كما يمكنك إستخدام الوضعيات التي يوفرها نظام التشغيل ويندوز حسب نسخته، والتي ستظمن لك بدون شك توفير طاقة بطارية الكمبيوتر لأقصى فترة ممكنه، عما إذا كنت لا تستخدمها. ويمكنك الحصول عليها بالذهاب إلى قسم Control Panel، ثم الذهاب إلى Power Option، وإختيار ما يناسبك من وضعيات.

12- إحذر الحرارة على الجهاز: تعتبر الحرارة العالية العدو الأول لبطارية الكمبيوتر، وكلما كانت حرارة الجهاز أقل كلما كان أداءه أفضل وكلما قل إستخدام المراوح لتبريد المعالج أو شفط الهواء الساخن إلى خارج اللابتوب. ويغفل الكثير من المستخدمين هذه النقطة فيستخدمون أجهزتهم على أرجلهم، أو مباشرة على الأرض أو أثاث البيت، الأمر الذي سيرفع بالضرورة حرارة الجهاز وبالتالي سيستهلك بطاريته بشكل أسرع. وينصح هنا بوضع اللابتوب على أسطح مستوية، أو شراء ساندات اللابتوب التي تحافظ على برودته لأقصى درجة ممكنة.

13- زيادة حجم الذاكرة العشوائية: حيث عدا أن هذه الطريقة ستساعدك في زيادة أداء كمبيوترك، فإنها ستوفر في إستهلاك طاقة البطارية بشكل جيد. حيث ستعتمد البرامج والتطبيقات التي تتطلب لذاكرة عشوائية من نوع رام، على هذه الأخيرة بشكل أكبر من إعتمادها على الذاكرة الخيالية التي تقوم بعملها في القرص الصلب، الأمر الذي سيزيد من عمل القرص الصلب ودورانه، مما يتطلب طاقة أكبر.

14- إعتني بنظافة بطارية الكمبيوتر: قد تكون هذه الفكرة بعيدة كل البعد عن أكثر المستخدمين المحبين لأن يبقى كمبيوترهم المحمول بأفضل حلة ويحافظون على نظافة شاشته ولوحة المفاتيح ونظافته هيكله الخارجي. وينسون نظافة بطارية الكمبيوتر، التي من المؤكد أن تنظيفها بشكل شهري قد يساعد على إبقاء عملية نقل الطاقة منها إلى الكمبيوتر، كاملة وبدون مشاكل.

الطريقة المثالية

هنالك طريقة خاطئة “نوعاً ما” يتبعها معظم المستخدمين وملاك الكمبيوترات المحمولة “الجديدة”، وخصوصاً عن إستخدام الكمبيوتر للمرة الأولى. وهي أنهم يقومون بوضع الشاحن مباشرة في اللابتوب، خلال تواجد البطارية، ويقومون بالعمل على الكمبيوتر لساعات وساعات بهذه الوضعية.

ويرى أغلب الخبراء والمختصين في التقنيات والتكنولوجيا الحديثة، أن مثل هذه الطريقة تؤثر وبشكل سلبي مباشر على عمر بطارية الكمبيوتر وأدائها في المستقبل، وخصوصاً مع الإعتماد بشكل كامل على هذه الطريقة في التعامل مع الكمبيوتر. ويؤكدون أن الطريقة الأفضل للمستخدمين الراغبين في إستخدام كمبيوتراتهم المحمولة في منازلهم أو مكاتبهم، تكون من خلال فصل البطارية عن الكمبيوتر المحمول، ووصله في الطاقة مباشرة بدون بطارية، وإستخدامه بالطريقة والوقت الذي يريده المستخدم.

وعند الرغبة في نقله من مكان لآخر، يجب فصل الكهرباء عن الكمبيوتر، بعد التأكد من تخزين والإنتهاء من كافة الأعمال التي تقوم بها، ثم قفله بشكل كامل، ثم وضع البطارية، وإستخدامه بهذه الوضعية لحين إنتهاء طاقة البطارية. ويفضل شحن الجهاز مباشرة وفي أي وقت وهو لا يعمل.

بمعنى آخر، أنت أمام خيارين، إما إستخدام الكمبيوتر والبطارية بداخله، دون وصله بالكهرباء، وإنتظار شحنه عند إنتهاء البطارية، أو إستخدامه للوقت الذي تريديه وهو متصل بالكهرباء والبطارية ليست بداخله.

 

عن اوس

شاهد أيضاً

الدولة العثمانية تُهدي اليابان رجلا آلياً/مترجم

قد تستغرب من هذا المنشور ، لكن الأيام ما زالت تكشف لنا الكثير عن خبايا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *