Modern technology gives us many things.

هل أنت أكبر من مواقع التواصل أم العكس؟

0 45

عبر عدة مقولات متبادلة بين الناس وعبر الإعلام، أظهرت  أن شارة الموافقة، أو ( لايك) تؤدي إلى الابتعاد عن ظل الكآبة التي باتت مزمنة مع عصر لايعترف إلا بالتميز حصرا.

وعليه فالبحث عن المتابعين من حولنا وعبر الوسائل تلك، ظاهرة إدمانية مخيفة، وأمر ماعاد مهما بقدر العمل على تنمية مهارات وتخصصات المرء، والإفادة منها، لاإدمانها سلبا.

إن حالة انقطاع النت ، أو تعطل الهاتف، وغير ذلك من الأمور  المشابهة، قد تؤدي لدور كآبي مرضي، و علينا تقييم حالتنا كالآتي:

1- لو انقطع النت أو تلك المواقع أو تعطل جهازك، هل تجد البديل فورا؟.

2- ولو قيمت نفسك من غير تلك المواقع، فكيف تجد حالتك، ومستواك الفكري والمهني؟

3- هل سألت نفسك أن تكون صاحب موقع من أن تعتمد على تلك المواقع؟

4- هل تفكر في عيوبها كما ميرزاتها؟.

********
أسئلة كتلك عليك طرحها على نفسك وإعادة تقييمها والإضافة لها..

بصرف النظر عن أهمية تلك الوسائل، و علينا اليقين أنها ليست كل شيء، ابحث عن نفسك بمعزل عنها، لتعرف من أنت أولا

هل أنت أنت بها أو من غيرها؟

عليك أن تعلم أن المواقع تبحث عن مصالحها من خلالك، فايحث عن مصالحك أنت من خلالها…

وقد قدمت إسراء حسني اختبارا للإدمان آثرنا عرضه للفائدة:

كشفت دراسة جديدة من مؤسسة خيرية لمكافحة البلطجة على الإنترنت “ديتش ذى لابيل” أن 60% من أكثر من 10 آلاف شاب شملهم الاستطلاع ادعوا أنهم لن يكونوا قادرين على البقاء 24 ساعة دون استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية، وهو أمر خطير للغاية ويمكن تصنيفه على أنه إدمان.

أوضحت الدراسة التى حللت ردود الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و20 سنة بين 1 نوفمبر 2016 و28 فبراير 2017 أن مستويات الإدمان أدت إلى شعور متزايد بعدم الرضا الشخصى و”الخوف من الفقدان”، وقال ليام هاكيت مؤسس المؤسسة الخيرية أن غالبية المستجيبين غير قادرين على الإقلاع لفترة طويلة من الزمن عن هواتفهم وحساباتهم على الإنترنت، وفقا لما ذكره موقع ibtimes البريطانى.

وسلطت الدراسة الضوء على عدد من الاتجاهات الرئيسية التى قد تشير إلى أن لديك مشكلة إدمان على الشبكات الاجتماعية، ونرصدها فيما يلى، وإذا كانت كل العلامات تنطبق عليك، فأنت مدمن للسوشيال ميديا.

–      التحقق باستمرار ما إذا كان منشورك نال إعجابات وتعليقات

–      تعتقد أن الحياة هى ما يحدث على وسائل التواصل الاجتماعى أكثر من الواقع

–      تشعر بالضيق عندما لا يعلق أحد على التحديثات الخاصة بك فى فيس بوك

–      تقوم بإلغاء مشاركة إذا لم تصل إلى قدر معين من الـlikes

–      لديك هاجس لنشر الصور لنفسك على الإنترنت

–      يمكنك الذهاب لمكان دون هاتفك

–      تجد نفسك تحدث منشوراتك على فيس بوك وتويتر وإنستجرام كل بضع دقائق

–      تقارن نفسك باستمرار مع الآخرين عبر الإنترنت

–      تحكم على الأشخاص من خلال حساباتهم الاجتماعية

–      أول شىء تفعله فى الصباح هو التحقق من فيس بوك

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.