Modern technology gives us many things.

التطور السريع سمة العصر….

0 303

لانكاد نلتقط انفاسنا ، ونفرح باقتناء نموذج جديد لهاتف نقال مثلا، حتى يلحقه نموذج جديد، وتطور جديد، فهل نسبح في تيار وأمواج عاتية من التطورات تسلب مانملك في جيوبنا؟

حقيقة معادلة صعبة، على ماهري البرمجة إيجاد معادلة جديد، تختصر الكلفة الباهظة ، التي تكلف من يحاول الصمود في وجه هذا التيار العاتي استهلاكا وتطورا تقنيا.

أخبار جديدة نسوقها ونستعرضها، تمهيدا لإيجاد تلك المعادلة الذهبية التي تبحث عنها جوالك التقنية:

أعلن رئيس شركة أبل تيم كوك أمس وفاة الكمبيوتر المكتبي بأنواعه المتعددة، بعدما ظل يهيمن طوال العقد الماضي على المشهد في الشركات والمؤسسات والمكاتب، سواء أكان مكتبياً أم حضنياً (لابتوب)، حسبما أفادت صحيفة الحياة اللندنية اليوم الأربعاء.

وقالت الصحيفة إن كوك، الذي يزور العاصمة البريطانية لإطلاق “آيباد برو” الجديد وملحقاته، بدأ أنه يريد أن يؤكد أن لدى الشركة الأكبر في العالم خططاً لإحداث تغيير جذري في الطريقة التي يمارس بها الموظفون أعمالهم.

وأكد أن الجهاز اللوحي الجديد “آيباد برو” (بشاشة 12.9 بوصة وبوزن لا يزيد على 1.57 رطل) سيكون بديلاً عن الكومبيوتر المكتبي والحضني.

وقال إن “الكثيرين والكثيرين جداً سيبدأون استخدامه ويخلصون إلى أنهم لن يعودوا بحاجة إلى أي شيء آخر سوى هواتفهم”. [1]

******

جعفر الوردي

هذه الشبكة التي تعتمد على نظام مختلف عن فيسبوك وتويتر في التواصل الاجتماعي، حيث تقتصر على الصورة مع نص فقط، ومؤخرا –في يونيو 2013- سمحت بإضافة فيديو قصير جدا 15 ثانية.

إذا قسمنا المحتوى إلى (سمعي – بصري – سمع بصري – نصي)، فإن شبكة انستقرام تكون بصري بالدرجة الأولى ثم سمعي، إذ يوتيوب هو سمع بصري، ولا يمكن أن يكون انستقرام – بما يسمح من 15 ثانية فقط – مثل يوتيوب سمع بصري.

بكل حال، هناك توجه كبير وتحدٍّ على استغلال الـ 15 ثانية، ومن يتسابق على إدراج محتوى متكامل فيها، تماما كما كان التحدي على 140 حرفا في تويتر، ونجح الكثير في هذا التحدي حتى غدا عادة طبيعية[2]

بعض الأرقام والحقائق حول انستقرام:

نسبة استخدام النساء له تتجاوز الـ 60%.

يتم رفع قرابة مليون صورة يوميًا.

يوجد في انستقرام ما يزيد على 100 مليون صورة مرفوعة.

اشترت فيسبوك انستقرام بحوالي مليار دولار، وكان عدد موظفي انستقرام حينها 13 موظفا فقط.

الولايات المتحدة الأمريكية هي في مقدمة الشعوب الأكثر استخداما لانستقرام.

السعودية هي أكثر الدول استخداما لانستقرام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

بعد إتاحة انستقرام إضافة فيديوهات على شبكتها، تم رفع 5 ملايين فيديو في غضون 24 ساعة فقط.

أليس هذا حرق لآخر مكان للخصوصية في حياة الإنسان؟ وجره بإرداته لفتح منزله وبتاب حساته على مصراعيه؟

*****************
قامت شركة أبل اليوم بالسماح لمطوريها بدعوة نحو 2000 مستخدم؛ وذلك لمساعدتهم في اختبار التطبيقات في مراحلها التجريبية، على أن يتم ذلك من خلال تطبيق TestFlight.

كما مدَّت الشركة مدة اختبار التطبيقات من 30 يومًا إلى 60 يومًا؛ لتمنح المشتركين المزيد من الوقت للتجربة والتعرف على المشاكل والثغرات بداخل الإصدارات التجريبية.

إذا كنتم من مطوري أبل الجدد، أو ممن يرغبون في التعرف على أداة TestFlight؛ يمكنكم قراءة معلومات مفصلة عنها من خلال هذا الرابط.

وجدير بالذكر أن أبل في الشهر الماضي حدَّثت تطبيق TestFlight بحيث يوفر إمكانية تجربة تطبيقات منصتها الجديدة tvOS، ومن قبلها في أغسطس دعمت تطبيقات ساعة أبل ووتش.

المصدر[3]: TNW

***********

تقول جوالك التقنية: قليلة هي المواقع التي عالجت بصدق تلك الطفرة الاستهلاكية التي أثرت على مسار التربية والحياة،هذا اللهاث المتصاعد للتطوير للانقضاض على كل قرش تكسبه…[4]

لقد بات  اقتراب الأهل من الطفل هام جداجدا، ومحاولة تاخير استخدامه لها محط تفكير وتساؤل… وذلك لابعاده عن التعلق بقطة معدنية تحكي وتضحك وتسلب الالباب…إلا أن كان للتعلم وتفكيك شفرة الاختراع…

كمستهلك:لاغنى لك مبدئيا ،  عن استعمالك لذاكرتك ومحاكمتك العقلية..وإلا فستضمر اكيد…

ولكن تعلم كيف تستفيد منها.
مجتمعيا: باتت الهوة والفجوة كبيرة بين من يستطيع استخدام أحدث التقنيات، ومن هو محروم منها لسبب مادي…بين فقير وغني…
بين منحل أخلاقيا من جراء استخدامها، وبين اهل واعون يحاولون كسب ثقة ابنائهم ومتابعتهم بقدر الإمكان تربويا…

عند ارتفع صراخ الخلافات العائلية مؤخرا، وحدوث النكبات العالمية حولنا، يحق لنا السؤال  بقوة:

-عندما تكسب شيئا جديدا مؤكد ستخسر مقابلة أمر يخصك..فالمعادلة الرابحة هي: انا أربح وانت تربح…

كيف يمكنك أن تحقق تلك المعادلة؟( سنساعدك في تحقيقها عبر مواضيعنا اللاحقة، فنابعنا).

هذا سؤال جوالك التقنية لهذا اليوم.

12-11-2015

[1] آبل تعلن وفاة الكمبيوتر ”آي باد برو” البديل

http://www.akhbarak.net/articles/20262914-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%AF%D8%B1-%D8%A2%D8%A8%D9%84-%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%86-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%85%D8%A8%D9%8A%D9%88%D8%AA%D8%B1

 

[2]انستقرام والتطور السريع للمحتوى والنص  لاتمام النص برجاء التوجه للرابط:

https://www.linkedin.com/pulse/%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%B1%D8%A7%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D9%8A%D8%B9-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D9%88%D9%89-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5-jafar-alwrdy

 

[3] http://www.tech-wd.com/wd/2015/11/11/%D8%A3%D8%A8%D9%84-%D8%AA%D8%B3%D9%85%D8%AD-%D9%84%D9%85%D8%B7%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%87%D8%A7-%D8%A8%D8%AF%D8%B9%D9%88%D8%A9-2000-%D8%B4%D8%AE%D8%B5-%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%AA/

 

[4] الأبناء وانحرافات الجوالات المتطور

http://www.noslih.com/reads-articles?id=720

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.