مفاجأة طرحتها شركة أبل عندما طرحت سلسلة جديدة من المنتجات وعرضت على المستهلكين إمكانية تحديث وترقية أحد موديلاتها بتكلفة تصل إلى حوالي 30 ألف دولار.

وتضمنت سلسلة المنتجات الجديدة أجهزة”آي ماك” لسطح المكتب، بالإضافة إلى إمكانية ترقية جهاز “آي ماك برو”، ليصبح “وحشا” باهظ الثمن، بحسب ما ذكرت صحيفة مترو البريطانية.