Modern technology gives us many things.

جديد غوغل2019

0 270

غوغل دوما عندها الجديد، تتحفنا بمخالفاتها واحتكارها، وأيضا بإنجازاتها منقطعة النظير،  فعلا  إن لم تكن في زيادة فأنت في نقصان، مثل عملي حقيقي نراه كل يوم حولنا، نستعرض ماجمعناه:

فرضت لجنة الاتحاد الأوروبي غرامة على شركة جوجل قدرها 1.49 مليار دولار لخرقها قواعد مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي، وتعتبر هذه هي المرة الثالثة التي يفرض فيها الاتحاد الأوروبي غرامة على شركة جوجل بعد أن تم تغريمها في عام 2017 بـ 2.42 مليار يورو و4.34 مليار يورو في العام الماضي.

ويقول الاتحاد الأوروبي هذه المرة أن شركة جوجل قد أساءت استخدام سيطرتها على السوق من خلال فرض عدد من الشروط التقييدية في العقود مع مواقع الأطراف الثالثة والتي منعت منافسي جوجل من وضع إعلاناتهم البحثية على هذه المواقع.

وحسبما قالت اللجنة، فإن هيمنة السوق، على هذا النحو، تعتبر غير قانونية بموجب قواعد مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، تتحمل الشركات المهيمنة مسؤولية خاصة بعدم إساءة استخدام مركزها القوي في السوق عن طريق تقييد المنافسة إما في السوق الذي تُهيمن فيه أو في الأسواق المنفصلة.

وردًا على ذلك، قالت شركة جوجل أنها ستقوم بإجراء تغييرات في الأشهر المقبلة استجابةً لمخاوف منظمي مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي.

وقالت مارجريت فيستجر، المفوضة الأوروبية لشؤون المنافسة ومنع الاحتكار: “عززت جوجل هيمنتها في إعلانات البحث على الإنترنت وحمت نفسها من الضغوط التنافسية عن طريق فرض قيود تعاقدية غير تنافسية على مواقع الأطراف الثالثة”. وأضافت: “يعد ذلك غير قانوني بموجب لوائح منع الاحتكار التابعة للاتحاد الأوروبي”.

وقال كينت ووكر، نائب الرئيس الأول للشؤون العالمية وكبير المسئولين القانونيين في شركة جوجل: “لقد اتفقنا دائمًا على أن الأسواق الصحية والمزدهرة تصب في مصلحة الجميع، ولقد أجرينا بالفعل مجموعة واسعة من التغييرات على منتجاتنا لمعالجة مخاوف اللجنة. وخلال الأشهر المقبلة، سنقوم بإجراء المزيد من التحديثات لإعطاء رؤية أكثر للمنافسين في أوروبا”.

المصدر

حاليا تبدأ شركة جوجل في الإستجابة للقوانين التنظيمة التي وضعت من الإتحاد الأوروبي، والتي فرضت مؤخراً في أوروبا لمكافحة إحتكار الشركات، وذلك بعد أن وجهت لشركة جوجل إتهامات بإحتكار البرامج في نظام تشغيل الأندوريد، حيث فرضت على شركة جوجل غرامة بقيمة 5 مليار دولار.

أيضاً إلى جانب الغرامة التي فرضت عى شركة جوجل، ألزمت بعدم فرض متصفح كروم على المستخدمين في منصة الأندوريد، والذي أدى إلى فرض جوجل رسوم ترخيص على الشركات والتطبيقات التي تعود لشركات أخرى في متجر بلاي، أو إختيار الشركات تضمين متصح كروم في حزمة التطبيقات بشكل مجاني.

يذكر أن إعلان جوجل على خططها الجديدة حول إعطاء المستخدمين حرية إختيار محرك البحث والمتصفح، جاء من خلال مدونة الشركة.

المصدر

أغلقت شركة جوجل رسمياً تطبيق جوجل بلس، وذلك بعد تنبيه مستخدمي التطبيق في بداية هذا العام إلى خطط الشركة لإنهاء التطبيق في الثاني من أبريل.

Google Plus

كشفت عملاق البحث خلال شهر ديسمبر من العام الماضي عن خططها لإنهاء تطبيق التواصل الإجتماعي جوجل بلس في 2019، ومن ثم حددت الشركة في شهر يناير موعد رسمي لإنهاء التطبيق في 2 من أبريل.

وقد ظهر على الصفحة الرسمية للتطبيق اليوم تنويه شركة جوجل حول إغلاق التطبيق بشكل رسمي، كما وجه فريق العمل على التطبيق شكر لمستخدمي التطبيق، كما نشرت بعض الأسئلة الشائعة لدى مستخدمي التطبيق والتي قام فريق العمل بالإجابة عليها لتوجيه مستخدمي التطبيق.

وقدكانت عملاق البحث قد رصدت في شهر نوفمبر خلل جديد في واجهة جوجل بلس البرمجية، واليوم دفع هذا الخلل عملاق البحث لتسريع عملية إغلاق الواجهات البرمجية الخاصة بتطبيق جوجل بلس، حيث من المقرر أن تبدأ بإغلاق الواجهات البرمجية بالتتابع خلال 90 يوم.

أيضاً من المقرر أن يتم إغلاق حسابات المستخدمين في جوجل بلس حتى شهر أبريل من العام المقبل، بعد أن تحققت الشركة من إستمرار الخلل في واجهة جوجل بلس البرمجية، الذي أثر بالفعل على عدد كبير من مستخدمي الواجهة البرمجية يصل إلى 52.5 ميلون مستخدم.

يذكر أن الخلل الذي رصد في واجهة جوجل بلس البرمجية، أدى إلى التصريح إلى بعض التطبيقات للوصول إلى بيانات الملفات الشخصية للمستخدمين المسجلة في التطبيق، مثل عرض معلومات عن العنوان، البريد الإلكرتوني والمهنة والعمر أيضاً، حيث يتم عرض هذه البيانات للتطبيقات حتى مع ضبط الإعدادات في التطبيق لحظر عرض هذه البيانات.

من ناحية أخرى قامت جوجل بالفعل في دفع إشعارات للمستخدمين الذين تأثروا بالفعل بهذا الخلل، ومن ثم إتخذت إجراءات سريعة بغلق حسابات المستخدمين والواجهات البرمجية في شهر ابريل كبديل للموعد الأول الذي حدد أغسطس لإغلاق جوجل بلس.

المصدر

المصدر2

وقدأعلنت جوجل الآن خلال مؤتمرها القائم عن دعمها للغة البرمجة الجديدة Kotlin التي قامت بابتكارها شركة Jet Brains وهي الشركة التي قامت من قبل بتطوير أداة Android Studio التي تعتبر الأداة الرسمية للمطورين التي تساعدهم على تطوير تطبيقات نظام أندرويد.

Kotlin

الجدير بالذكر أنه مثل لغة جافا ستعمل اللغة الجديدة Kotlin على آلة جافا الافتراضية JVM مما يجعل من الممكن للمطور استخدام لغة Kotlin والعديد من لغات JVM الأخرى لتطوير برمجيات أندرويد، ومن خلال بعض أدوات جافة وكذلك اللغة الجديدة سيكون لدى المطور الكثير من الخيارات والأدوات التي ستساعده على عمليات التطوير بكل سهولة.

تتشابه اللغة الجديدة Kotlin مع لغة الجافا في بعض الصفات الهيكلية “البنائية” حيث تم كتابتهما بشكل ثابت ولهما أغراض موجهة بالإضافة أنها مصممة لحل نفس المشكلات التي يتم حلها بواسطة لغة جافا، لكن بالتأكيد تحتوي اللغة الجديدة على عدد من المميزات والتحسينات وتجلب بعض أفكار البرمجة الوظيفية كل هذا في تصميم أكثر سلاسة، كما أعلنت جوجل أن اللغة الجديدة ستتضمن بعض أدوات Android Studio 3.0 بشكل افتراضي.

على عكس لغة Swift للبرمجة التي كانت مشروع آبل الداخلي منذ فترة، فإن جوجل لم تقم بامتلاك لغة Kotlin لكن تم إجراء شراكة بين جوجل و Jet Brains لدعم اللغة الجديدة بشكل غير ربحي، ومن الواضح أن اللغة الجديدة ستواصل استهدافها لعدد من المنصات الأخرى حيث تم تصميمها أيضًا لتكون بمثابة شفرة رئيسية على نظام iOS وماك، كما يتم إضافتها إلى JavaScript لتطوير مواقع الويب.

المصدر

نظم نفسك مع غوغل

تفاصيل حذف خدمة غوغل بلس

للأندرويد شعبيته، نظام موجود في جل الهواتف الذكية اليوم، غريمه الـ iOS الموجود في هواتف من تصنيع شركة آبل فقط، و لأن الأندرويد شعبي كثيرا، فقد إنهال عليه مجموعة من المطورين بالتطبيقات التي صادفت إعجابا و إستخداما كبيرا من طرف المستخدمين، قد تود أنت أيضا ان تنتقل من مستخدم الى مصنع لتطبيقات الأندرويد، و هذا عين العقل حتماً.
إلا ان شركة جوجل الشركة المصنعة للأندرويد قد صادفت الكثير من المشاكل أثناء بنائها لنظام الأندرويد على رأسها مشاكل مع شركة اوراكل التي تملك حقوق إستخدام لغة البرمجة الجافا قد عاندت الشركة لوقت طويل، حتى قررت أخيرا جوجل ان تنتقل من جافا الى لغة البرمجة كوتلن و نصح المطورين بالإتجاه الى كوتلن في بداية تصنيع تطبيقات الأندرويد، خصوصا أنها أسهل و أيسر و أفضل أيضا.
و قد قررت جوجل مؤخرا الإعتلاء أيضا بنظامها الجديد نظام Fuchsia و دعوة الناس فور إطلاقه الى تطوير تطبيقات بالإعتماد على الـ Flutter،

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.