وذكر الموقع أن نوكيا 7.1 يعتبر أحدث هواتف الشركة الفنلندية من الفئة المتوسطة، مضيفا “كما أن سعره لن يتجاوز 349 دولارا”.

وقال المصدر إن الجهاز الجديد يحاول إغراء مستخدمي الهواتف الذكية بتصميمه الحديث ولمساته المتنوعة وخصائصه الرائدة.

ويحتوي نوكيا 7.1 كاميرا مزدوجة 12 ميغا بيكسل و5 ميغا بيكسل، مع خاصية الضبط التلقائي للصورة والدقة العالية والتصوير بتقنية HDR.

وقالت الشركة “ثلثا مقاطع الفيديو تتم مشاهدتها عبر الهواتف الذكية، لذلك قررنا دمج تقنية PureDisplay في نوكيا 7.1 لمنح الجميع تجربة مشاهدة مميزة على أجهزتهم”.

وسيعتمد الهاتف الجديد على معالج كوالكوم Snapdragon 636، كما يضم منفذ الشحن السريع، الذي يعد بشحن 50 في المئة من الطاقة خلال 30 دقيقة فقط.

وسيكون الجهاز الجديد متاحا للبيع عبر الإنترنت، ابتداء من اليوم الجمعة، في أمازون وبيست باي، على أن يبدأ التسليم يوم 28 أكتوبر.

*********
أعلنت جوجل الآن خلال مؤتمرها القائم عن دعمها للغة البرمجة الجديدة Kotlin التي قامت بابتكارها شركة Jet Brains وهي الشركة التي قامت من قبل بتطوير أداة Android Studio التي تعتبر الأداة الرسمية للمطورين التي تساعدهم على تطوير تطبيقات نظام أندرويد.

الجدير بالذكر أنه مثل لغة جافا ستعمل اللغة الجديدة Kotlin على آلة جافا الافتراضية JVM مما يجعل من الممكن للمطور استخدام لغة Kotlin والعديد من لغات JVM الأخرى لتطوير برمجيات أندرويد، ومن خلال بعض أدوات جافة وكذلك اللغة الجديدة سيكون لدى المطور الكثير من الخيارات والأدوات التي ستساعده على عمليات التطوير بكل سهولة.

تتشابه اللغة الجديدة Kotlin مع لغة الجافا في بعض الصفات الهيكلية “البنائية” حيث تم كتابتهما بشكل ثابت ولهما أغراض موجهة بالإضافة أنها مصممة لحل نفس المشكلات التي يتم حلها بواسطة لغة جافا، لكن بالتأكيد تحتوي اللغة الجديدة على عدد من المميزات والتحسينات وتجلب بعض أفكار البرمجة الوظيفية كل هذا في تصميم أكثر سلاسة، كما أعلنت جوجل أن اللغة الجديدة ستتضمن بعض أدوات Android Studio 3.0 بشكل افتراضي.

على عكس لغة Swift للبرمجة التي كانت مشروع آبل الداخلي منذ فترة، فإن جوجل لم تقم بامتلاك لغة Kotlin لكن تم إجراء شراكة بين جوجل و Jet Brains لدعم اللغة الجديدة بشكل غير ربحي، ومن الواضح أن اللغة الجديدة ستواصل استهدافها لعدد من المنصات الأخرى حيث تم تصميمها أيضًا لتكون بمثابة شفرة رئيسية على نظام iOS وماك، كما يتم إضافتها إلى JavaScript لتطوير مواقع الويب.

المصدر